موقع رنوو.نت English




علاج سرطان البروستاتا

 -  187 مشاهدة
مواضيع وأخبار

يعد سرطان البروستاتا ثاني أكثر الأورام الخبيثة شيوعاً بين الرجال بعد سرطان الرئة. لا يسبب المرض أعراضاً لفترة طويلة. إذا لم يتم إجراء الفحص الدوري للمرض، فغالباً ما يعثر عليه فقط في مرحلة متقدمة، بعد ظهور النقائل، ولكن يمكن في أفضل المستشفيات بالخارج علاج سرطان البروستاتا بنجاح في جميع المراحل.

علاج السرطان الموضعي والمنتشر محلياً

علاج سرطان البروستاتا

إذا لم تظهر بعد نقائل بعيدة فيُعالج سرطان البروستاتا بإحدى الطرق التالية:
- الجراحة
- العلاج الإشعاعي الخارجي (عن بعد)
- العلاج الإشعاعي الموضعي
- تدمير الورم بالموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة.

تظهر جميع التقنيات معدلات متشابهة من حيث بقاء المريض على قيد الحياة ومخاطر الانتكاس.

الجراحة هي الخيار العلاجي الأكثر شيوعاً للبروستاتا. تتم إزالتها بالكامل مع الورم. لهذا النهج ميزة واضحة: غياب الحاجة لإشعاع الأنسجة، لذلك يغيب خطر حدوث مضاعفات ما بعد الإشعاع. تجرى الجراحة القياسية لإزالة البروستاتا (استئصال البروستاتا) من خلال شقوق كبيرة.

أصبحت التدخلات الجراحية بالمنظار والجراحة بمساعدة الروبوت أكثر انتشاراً في الخارج، فهي لا تُلحق ضرراً كبيراً بالأنسجة السليمة وأكثر أماناً للمريض وتتطلب فترة تعافي قصيرة.

العلاج بالأشعة الخارجية جذاب للمريض في المقام الأول لأنه لا يتطلب إجراء شقوق وتحمل الألم والتعافي على مدى عدة أسابيع. إن إجراء تدمير الورم بالإشعاع لا يسبب أي إزعاج، حيث تستخدم في الخارج أحدث طرق الإشعاع. تهدف المسرعات الخطية الحديثة إلى توجيه الحزم إلى الهدف من اتجاهات مختلفة لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات ما بعد الإشعاع.

العلاج الإشعاعي الموضعي هو شكل أكثر أماناً من الإشعاع، يستخدم في تدمير الورم. تحقن الحبيبات المشعة مباشرة في مصدر الورم. نظراً لأن الإشعاع لا يمر عبر الأنسجة السليمة، كما هو الحال مع العلاج الإشعاعي عن بعد، فإن احتمالية تطور المضاعفات منخفضة للغاية.

علاج سرطان البروستاتا النقيلي

لا تُجرى الجراحة الجذرية عادةً في حالات السرطان النقيلي. أهم طرق العلاج هي:
- العلاج الكيميائي
- العلاج بالهرمونات

عاجلاً أم آجلاً، تنخفض فعالية الدواء. ولكن حتى في الحالات التي لا تستطيع فيها الأدوية السيطرة على نمو الورم، يظل العلاج الفعال ممكناً بطرق أخرى في دول متقدمة مثل ألمانيا.

- العلاج باللجين المشع:
إدخال مصادر الإشعاع في الجسم، والتي تتراكم فقط في الخلايا السرطانية وتدمرها. يستخدم PSMA (مستضد الغشاء الخاص بالبروستاتا) كهدف. إنه يتواجد بكميات كبيرة فقط في الخلايا السرطانية، لذلك لا تتراكم النويدات المشعة في الأنسجة السليمة.

كثيراً ما يستخدم اللوتيتيوم 177 (Lutetium 177) كمصدر للإشعاع. إنه يصدر إشعاع بيتا قصير ينتشر بضعة ملليمترات فقط، لذلك تكاد لا تتضرر الأنسجة المحيطة بالورم.

الميزة المهمة لهذه الطريقة هي القدرة على قمع ليس فقط الأورام الأولية، وإنما أيضاً جميع النقائل، بما في ذلك أصغرها والتي لم يتم اكتشافها أثناء التشخيص، ويتوقف الإشعاع من تلقاء نفسه بعد 3-4 أيام.

يتكرر حقن الأدوية الإشعاعية مرة كل 8 أسابيع.

إلى أين تلجأ؟

يمكنك السفر إلى الخارج للحصول على رعاية طبية عالية الجودة. استعن بخدمات Booking Health لمقارنة الأسعار واختيار المستشفى المناسب. ستقوم شركتنا بتنظيم رحلتك إلى الخارج.

سوف نوفر:
- اختيار مستشفى يتخصص أطباؤه في علاج سرطان البروستاتا ويظهر أفضل النتائج
- التواصل المباشر مع الطبيب
- تقليل وقت انتظار العلاج وحجز موعد في تاريخ مناسب لك
- تخفيض تكلفة العلاج بسبب عدم وجود الرسوم الإضافية للمرضى الأجانب
- إعداد برنامج طبي دون الحاجة إلى تكرار الفحوصات السابقة
- التواصل مع المستشفى بعد الانتهاء من البرنامج
- شراء وإرسال الأدوية
- تنظيم إجراءات التشخيص أو العلاج الإضافي في الخارج.

يقدم متخصصوا Booking Health خدمةً عالية الجودة بتقنيات حديثة وتعمل على أحدث التكنولوجيات، أما بالنسبة لرحلة المريض المسافر للعلاج، فتقوم بحجز الفندق وتذاكر الطيران له، كما تهتم بتنظيم نقل متاعه من المطار إلى المستشفى، والعكس.. أي حين عودته إلى بلاد الوطن بعد الخضوع للعلاج.



شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:


   أحدث الأخبار والمواضيع
مزيد من المواضيع »


مواضيع مختارة