موقع رنوو.نت English




تداول الذهب فى عصر كورونا ... الملاذ الآمن الدائم

 -  163 مشاهدة
مواضيع وأخبار

تداول الذهب فى عصر كورونا ... الملاذ الآمن الدائم

بعد انتشار فيروس كورونا في عدد كبير من الدول والذي بلغ عددها حوالي 145 دولة أصبح الجميع يلجأ إلى الاستثمار في الذهب وذلك لأنه يعتبر الملاذ الآمن، حيث أنه بسبب انتشار الفيروس أدى الأمر إلى انخفاض عدد كبير من الأسهم العالمية وربما أغلبية الأسهم.

ومن الجدير بالذكر أنه في مثل هذه الأوقات التي يمر بها العالم يلجأ المستثمرون إلى توجيه استثماراتهم إلى الذهب لأنه يعتبر الملاذ الآمن أو إلى الدولار الأمريكي لأنه يعتبر أقوى العملات عالميًا أو إلى الاستثمار في العقارات.

تداول الذهب في عصر كورونا:
هناك بعض المستثمرين الذين يستغلون فترة انخفاض أسهم الشركات ويقوموا بشراء جزء من هذه الأسهم حتى يصبحوا بذلك جزء من هذه الشركة ويحققوا الكثير من الأرباح على المدى البعيد، لأنه كلما زادت أرباح الشركة كلما ارتفعت أسعار أسهمك وبالتالي تحقق الكثير من الأموال.

وهناك بعض المستثمرين الآخرين الذين يخشون الاستثمار في الأسهم والعملات بسبب الخوف من انهيار الاقتصاد العالمي لذلك يتجهون إلى الملاذ الآمن وهو الذهب، وذلك لوجود بعض الفوائد من استثمار الأموال في الذهب مثل:

• يعتبر الاستثمار في الذهب من الاستثمارات التي تشتهر باستقرارها لأنه في حالة حدوث هبوط في سعره في أي فترة من العام حينها تأكد من أن سعره سيستمر في الزيادة ولكن على المدى البعيد.

• عندما تقوم باستثمار أموالك في الذهب حينها ستستطيع أن تحافظ على أموالك من ارتفاع أسعار السلع الأخرى مثل ( الدولار – النفط ) وغيرها من السلع، والحفاظ عليها من عوامل التضخم أيضًا.
لذلك يلجأ العديد من المستثمرين إلى الاستثمار في الذهب حتى يحافظوا على أموالهم وثرواتهم من تقلبات الأسواق المالية وحمايتها أيضًا من عوامل التضخم.

كيف تتم عملية الاستثمار في الذهب؟
هناك العديد من طرق الاستثمار والمتاجرة في الذهب حيث يقوم المستثمر أولًا بشراء الذهب ثم يحتفظ به لمدة سنتين أو ثلاثة سنين وذلك حتى يستطيع أن يبيعه بسعر مرتفع للغاية ولضمان نجاح الاستثمار، ويمكن أيضًا أن يقوم المستثمر بالمضاربة في الذهب ولكن في هذه الحالة يجب أن يقوم باستخدام جزء من مال الاستثمار وليس المال بالكامل.

وهناك طريقة أخرى للاستثمار في الذهب وهي الاستثمار عن طريق شهادات إيداع الذهب التي يتم إصدارها من البنوك المركزية وهي عبارة عن شهادات يمكنك التداول عليها سواء بيع أو شراء وفي هذه الحالة لن تكون مضطر لشراء الذهب وتخزينه، ولكن عمليات البيع والشراء في هذه الطريقة يكون بسعر محدد وليس عشوائيًا، وفي حالة رغبت باسترداد أموالك حينها يمكنك أن تسترد أموالك عن طريق السبائك الذهبية.

وتختلف الطرق التي يمكن أن يستخدمها المستثمر في شراء الذهب، وهي تتلخص فيما يلي:
• شراء سبائك ذهبية والاحتفاظ بها في مكان آمن أو إيداعها في الخزائن البنكية.
• شراء العملات الذهبية النادرة ثم الاحتفاظ بها في مكان آمن وبعد ذلك يتم بيعها بسعر كبير حيث أنه يوجد الكثيرين الذين يهتموا بشراء هذا النوع من العملات.
• شراء المجوهرات الذهبية والاحتفاظ بها في مكان آمن.
• الاشتراك في صناديق الاستثمار المتداولة للذهب.
• شراء الذهب الورقي أو شهادات ايداع الذهب ويتم هذا الأمر من خلال البنوك المركزية.

وينبغي الإشارة إلى أن سعر شراء الذهب يختلف تمامًا عن سعر البيع وذلك لأنه يتم إضافة سعر المصنعية عند الشراء وهي عبارة عن سعر التصنيع، لذلك في حالة قيامك بالاستثمار في الذهب حينها يمكنك شراء السبائك الذهبية لأنه لا يتم إضافة مصنعية إليها، ولكن في حالة قمت بشراء المجوهرات الذهبية حينها تأكد من أنه سيتم خصم أكثر من 10 % من سعر القطعة وحينها ستجد أنك خسرت أموالك بالرغم من ارتفاع سعر الذهب.

توقعات أسعار الذهب
بعد توجيه عدد كبير من المستثمرين استثماراتهم في الذهب بسبب انتشار فيروس كورونا أدى الأمر إلى ارتفاع سعر الذهب بشكل كبير حيث وصل إلى ارتفاع لم يشهده منذ 7 أعوام ولكنه عاد مرة أخرى للانخفاض بسبب آمال البعض من عودة الأسهم العالمية للصعود مرة أخرى.

ولكن يتوقع البعض أنه سيحدث مثلما حدث في عام 2008 حيث أنه سيعاود ارتفاعه مرة أخرى بشكل لم يسبق له مثيل بالرغم من حالة الانخفاض التي يمر بها حاليًا وذلك سيرجع إلى انخفاض أسعار الفائدة لتخفيف آثر فيروس كورونا على الاقتصاد.



شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:


   أحدث الأخبار والمواضيع
مزيد من المواضيع »


مواضيع مختارة