موقع رنوو.نت English




انطلق السباق نحو شبكات الجيل الخامس وهواوي تستعد لتعزيز حضورها في هذا السباق من خلال هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G

 -  110 مشاهدة
مواضيع وأخبار

يتطلع المستخدمون منذ بداية عصر الهواتف الذكية للحصول على المزيد من الإمكانات التي توفرها هذه الهواتف. ومع تطور تقنيات الاتصال بالشبكات، أصبح من الممكن الحصول على تجربة استخدام أفضل مع كل جيل جديد من أجيال الشبكات. فقد أتاح الجيل الأول من هذه الشبكات إمكانية إجراء التواصل الصوتي، وأضاف الجيل الثاني إمكانية تبادل الرسائل النصية، في حين وفر الجيل الثالث قدرات حوسبة متقدمة، ومنح الجيل الرابع المستخدمين سرعة أكبر في نقل البيانات لإثراء تجارب الاتصال وتصفح الإنترنت. ولا يزال التنافس على أشده لريادة الجيل التالي، حيث يوفر الجيل الخامس للمستخدمين سرعات كبيرة في نقل البيانات تصل إلى 1 جيجابيت بالثانية، أي أنها أسرع بمقدار 25 ضعفاً بالمقارنة مع شبكات الجيل الرابع الحالية. وتلعب هواوي دوراً محورياً في تسريع الوصول إلى مستقبل قائم على شبكات الجيل الخامس، وذلك استناداً إلى خبراتها الواسعة التي تمتد أكثر من 30 عاماً في القطاع، ومحفظة أعمالها المتنوعة والتي تتكون من مجموعة واسعة من براءات الاختراع ومحطات بث شبكات الجيل الخامس، ومعالجاتها وأجهزتها المتعددة.

ولطالما كانت هواوي سباقة في مجال ابتكارات شبكات الجيل الخامس. ومنذ العام 2009، وظفت الشركة استثمارات بقيمة إجمالية بلغت 4 مليارات دولار أمريكي في جهود البحث وتطوير شبكات الجيل الخامس، بما في ذلك تطوير المعالجات والمواد والخوارزميات والهوائيات وأنظمة التبريد وغيرها، حتى أنها استثمرت ما يصل إلى 1.2 مليار يورو في عام 2019 وحده. وأفضت جهود البحث والتطوير إلى تحقيق خطوات واسعة في تطوير قدرات شبكة الجيل الخامس من هواوي، ويشكل إطلاق هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G خير مثال على ذلك.

وسجل هاتف HUAWEI Mate 30، الذي تم الإعلان عنه للمرة الأولى في شهر سبتمبر 2019، بيع 7 ملايين جهاز خلال 60 يوماً فقط ليحقق بذلك زيادة في المبيعات بنسبة 75% بالمقارنة مع سلسلة هواتف HUAWEI Mate 20 التي سبقته. وساهم ذلك أيضاً في زيادة الشحنات العالمية لهواتف سلسلتي P وMate والتي تجاوزت 44 مليون وحدة خلال العام الماضي. وأطلقت الشركة مؤخراً هاتفها الرائد HUAWEI Mate 30 Pro 5G والمزود بعتاد مخصص لشبكات الجيل الخامس والذي يجعله في طليعة الهواتف المخصصة لهذه الشبكات وفي الخط الأمامي في سباق الجيل الخامس.

ويلعب معالج Kirin 990 (5G) دوراً محورياً في منح هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G هذه المرتبة المتفوقة. معالج Kirin 990 (5G) SoC يعد أول معالج من الجيل الخامس على مستوى العالم، بتصميم متطور يجمع بين المعالجات وحزمة النطاق الأساسي لشبكة الجيل الخامس ضمن شريحة واحدة، ما يتيح إمكانية تصميم مدمجة وتوفير قدرات استثنائية للاتصال مع شبكات الجيل الخامس في درجات حرارة منخفضة واستهلاك أقل للطاقة. ومن أهم الميزات الأخرى للهاتف قدرته على دعم شبكات الجيل الخامس غير المستقلة NSA، والتي تستخدم البنى التحتية القائمة لشبكات الجيل الرابع، إلى جانب دعمه شبكات الجيل الخامس المستقلة SA والتي تعد الأكثر سرعةً واستقراراً. وتحمل هذه الميزة أهمية كبيرة للاستمتاع بتجربة اتصال مستمرة مع شبكة الجيل الخامس، خاصة وأن الهواتف الذكية التي تدعم الشبكات غير المستقلة NSA لن تعمل عند الانتقال نحو استخدام الشبكات المستقلة SA في نهاية المطاف. وبفضل قدرته على دعم الشبكات المستقلة وغير المستقلة، فلن يقلق مستخدمو هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G بشأن الحصول على هاتف ذكي جديد.

كما قامت هواوي بدمج أرقى عناصر التصميم الجمالية ضمن هاتفها الرائد، مللك هواتف الجيل الخامس، بما في ذلك الهالة الحلقية في الجهة الخلفية من الهاتف، وشاشته المحنية من الطرفين بزاوية 88 درجة لمنح الهاتف تصميماً استثنائياً يشعرك بأن لا نهاية للشاشة. وما يعزز طابع التميز للجهاز هو ألوانه المختلفة، والتي تتيح للمستخدمين حرية الاختيار بين لونين مذهلين هما Emerald Green وVegan Leather Orange.

علاوة على ذلك، قامت هواوي بتطوير عدد من المزايا الأخرى الموجهة للمستخدم، والتي تعزز تفوق الهاتف بالمقارنة مع الأجهزة الأخرى المتوفرة في السوق. فعلى سبيل المثال، تتيح خاصية الإيماءات التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي AI Gestures للمستخدم إمكانية التنقل بكل سهولة بين صفحات الإنترنت عبر الإشارة بيده بدلاً من لمس الشاشة، أو قرص الهواء لأخذ لقطةٍ للشاشة؛ ما يمثل نقلة نوعية في مجال الهواتف الذكية. كما يمكن للمستخدم الاستمتاع بخاصية العرض على عدة شاشات Multi-screen Collaboration*، والتي تتيح له إمكانية توصيل شاشة هاتفه إلى حاسبه المحمول لاسلكياً، والتحكم به بضغطة واحدة فقط. ويسهم ذلك في تعزيز الإنتاجية، تزويد المستخدمين بخاصية السحب والإفلات بين الجهازين.

*متوفرة فقط على مجموعة محددة من هواتف هواوي وأجهزة Matebook من هواوي


انطلق السباق نحو شبكات الجيل الخامس وهواوي تستعد لتعزيز حضورها في هذا السباق من خلال هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G

 

وعلاوة على تزويده بعتاد الجيل الخامس، يمتاز هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G يحتوي على كاميرا بقدرات فائقة، والذي يتجلى في منحه 123 درجة بحسب تصنيفات موقع DxOMark؛ وهو نظام تصنيف للصور الفوتوجرافية يقوم بتقييم جودة الصور التي تلتقطها كاميرات الهواتف الذكية. ويبرهن تسجيل هذه الدرجات العليا في التصنيف على الإمكانات الرفيعة التي تتمتع بها كاميرا هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G.

يتميّز هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G بكاميرا سينمائية SuperSensing Cine بدقة 40 ميجابكسل وكاميرا SuperSensing بدقة 40 ميجابكسل بالإضافة إلى كاميرا للتصوير البعيد Telephoto بدقة 8 ميجابكسل وكاميرا استشعار العمق الثلاثي الأبعاد 3D Depth Sensing.

HUAWEI Mate 30 Pro 5G أول هاتف في العالم يحتوي على كاميرا رئيسية بدقة 40 ميجابكسل مزدوجة وتشمل كاميرا سينمائية SuperSensing Cine بدقة 40 ميجابكسل تدعم تقنية Ultra Low-Light Video بقصوى 51200 وفق معيار ISO، وهي أعلى حساسية متواجدة في كاميرات الهواتف المحمولة ويمكنها منافسة كاميرات التصوير الاحترافية، بالإضافة إلى تصوير مقاطع الفيديو ذات الحركة البطيئة للغاية Ultra Slow-Motion بسرعة 7680 إطارًا في الثانية االتي لم تكن متاحة إلّا من خلال كاميرات التصوير الاحترافية بالإضافة إلى تسجيل مقاطع فيديو التتابع الزمني بزاوية عريضة جداً في ظروف إضاءة شديدة الإنخفاض.
(تايم لابس).

ويمكن لقدرات اتصال الجيل الخامس استهلاك كمية كبيرة من قدرة البطارية في الهاتف المحمول. وعلى الرغم من ذلك، فقد نجحت هواوي بالاستفادة من سنوات خبرتها الطويلة لتوفير الحل الأمثل. ولم يقتصر ذلك على تزويد هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G ببطارية بسعة 4500 ميلي أمبير، وإنما تم تصميمه خصيصاً لإنجاز عملية الشحن بسرعة فائقة من خلال شاحن هواوي اللاسلكي فائق السرعة Wireless HUAWEI SuperCharge باستطاعة 27 واط، وشاحن هواوي السلكي فائق السرعة Wired HUAWEI SuperCharge باستطاعة 40 واط. كما يتيح الهاتف إمكانية استخدام خاصية الشحن اللاسلكي العكسي المحسّنة من هواوي لشحن الأجهزة الأخرى. وقامت هواوي أيضاً بتحسين شواحنها المخصصة للسيارات من خلال توفير الشاحن السلكي المخصص للسيارة باستطاعة 40 واط والشاحن اللاسلكي المخصص للسيارة باستطاعة 27 واط.

أما على صعيد الأمان، فقد عملت هواوي على بناء بيئة تشغيل موثوقة ومعزولة (TEE) تندرج خارج إطار البيئة المفتوحة لنظام التشغيل Android. ويتيح ذلك للمستخدمين إمكانية تخزين البيانات الشخصية مثل بصمات الأصابع ومعلومات الوجه وكلمات المرور في أكثر جزء آمنًا في المعالج. ويقدم الهاتف ميزة إضافية مبتكرة تسمى تقنية AI Private View التي تقوم بإخفاء الرسائل عند اكتشاف عيون شخص تنظر إلى الشاشة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G الجديد لن يحتوي على منصة Google Mobile Services الخدمية المثبتة مسبقاً، ولكن يمكن للمستخدمين تنزيل التطبيقات والاستمتاع بها من خلال تطبيق متجر هواوي للتطبيقات Huawei AppGallery المثبتة مسبقاً على الهاتف.

لقد وصلنا فعلياً إلى مستقبل الاتصالات، ما يحتم على المستخدمين اليوم الحصول على هواتف تتيح لهم الاستمتاع بالمزايا المستقبلية. ويستحوذ هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G على مرتبة الصدارة فيما يتعلق بتطور شبكات الجيل الخامس استناداً إلى عتاده القوي، والمزايا المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات المستخدمين، وتصميمه المذهل والفريد من نوعه. واستناداً إلى أعوام طويلة من الأبحاث وعمليات تصنيع عتاد شبكات الجيل الخامس، أصبح هاتف HUAWEI Mate 30 Pro من هواوي هو ملك هواتف الجيل الخامس.


انطلق السباق نحو شبكات الجيل الخامس وهواوي تستعد لتعزيز حضورها في هذا السباق من خلال هاتف HUAWEI Mate 30 Pro 5G

 


الأماكن المتعلقة:
هواوي Huawei - الكويتهواوي Huawei - الكويت


شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:


   أحدث الأخبار والمواضيع
مزيد من المواضيع »